Lebanese Bakery In Dubai

هل تعرفون ان قلة هم الرجال الذين نجحوا في أعمالهم دون أية ضجة إعلانية؟ نعم، الأخوان "صقر" هم خَير مِثال على ذلك حيثُ أنّهما شقّا الطريق من خلال الإِلتزام بالجودة العالية وتحسس حاجة السوق. الاخوان "صقر"،ادي وباسل، لهما من الخُبرة والقيادة ما يفوق الخمسين عاماً في مجال المطاعم والضيافة في كل من المطبخ اللبناني والمطبخ الايطالي على حدٍّ سواء. في مَطلع عام 2005، أي قبل ثلاث سنوات على انطلاقة "عالحَطب" بدأَ الاخوان صقر يَبحثان عن التقنية المُناسبة لتنفيذ مَشروعهما. وبَعد القِيام بالعديد من الدّراسات والتجارب، وجدا تقنية "ستون وود" أي "حجر الحطَب" وهو عبارة عن فرن أميركي الصُّنع، يتميّزبسطحه المصنوع من الفخار الذي يشكل وحدة متراصة تساعد على توزيع الحرارة بشكل متناسق ومتواصل بحيث يمنع هدر الحرارة ويؤمن الجودة العالية في تحضير كل المنتجات. أمّا فوائد هذه التّقنيّة "ستون وود" فكانت بغاية الأهميّة. حيثُ أنّ الإخوة "صقر" تمكّنا من تحضير ستّة أنواع مُختلفة من العجين فضلاً عن العديد من المأكولات اللبنانية والايطالية بفضل استخدام وتركيب فرن واحد فقط.
وعلاوة على ذلك، تمّ الإعتراف من قبل مُؤسسي "ستون وود" بأن الاخوين صقر هما أوّل شركة استخدمت واستفادت من هذه التّقنية لإنتاج مأكولات لبنانية وايطالية. وبفضل وجود رُؤية واضحة وتقنيّة مُناسبة، دَمج الاخوة صقر المَعرِفة والطّاقة عام 2008 وأَطلقا أوّل فرع لهُما "عالحَطب" في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة. وخلال خمس سنوات، تمكنا وبنجاح من افتتاح ثمانية فروع لهما في دولة الإمارات العربية المتحدة وثلاثة فروع في سَلطنة عُمّان والآن يتطلّعان للتوسّع والانتشار في كل من أميركا، دول مجلس التعاون الخليجي، الشرق الأوسط وصولاً إلى الأسواق الأوروبية.
بالإضافة الى الخبرة المهنية للأخوين صقر، كان للجذور الثقافية التي يتمتّع بها كل من ادي وباسل خير دعم لهما للبدء بمشروع "عالحَطب". كما ان انطلاقتهما كانت من وادي البقاع القديم حيث الامبراطوريّة الرّومانية تركت خبرةً هائِلة في تذوّق الطّعام وتحسُّس الثّقافة عند المقيمين في هذه المنطقة. وبالتالي فانّ الاخوين صقر وبسنّ مُبكرة جداًّ تعرّفا على النّوعيّة الجيّدة لزيت الزيتون، وكيفية صنع العجين المَحلّي فضلاً عن أهميّة الفاكهة والخضراوات الطازجة التي كانت تُزرع في مسقط رأسهما. من هنا جاء مفهوم تقديرهما لجودة المكوّنات والمواد الغذائية المحليّة الصُّنع. وأبرز شعار لهما: "الطّعام الجيّد يَنبع من القلب". على الرغم من أنّ ادي وباسل يمضيان وقتاً أقلّ في وادي البقاع كما كانا يفعلان في السّابق، الاّ أن العشق والتمسُّك بالأَرض يدفعهما في مواصلة الرحلة وتطوير مفهوم "عالحَطب" باستمرار.
وقد سمح تراثهم الثقافي بتحسُّس وتذوّق الطعام من خلال الدمج السلس ما بين المطبخ اللبناني والمطبخ الايطالي. ان التطوّر المستمر ل"عالحَطب" أمر طبيعي، نظراً لنوعية المكوّنات الطازجة والصحيّة التي يستخدمونها كل يوم. فانك لن تجد على الرّفوف طعاماً محضّراً مُسبقاً، حيث انّ كافة الاطباق تخرج طازجة مباشرة من الفرن وتقدم الى الزبون. وبشهادة مجلّة "تايم اوت" مطعم "عالحطب" حاز على جائزتين مميزتين، الاولى "أفضل منقوشة كنافة" والثانية جائزة "أفضل طبق محضّر". اما حالياً، مطاعم "عالحطب" تسعى الى توسيع انتشار فروعها في كافة أنحاء العالم من خلال جذب المستثمرين الذين يشاركونها روح الأصالة والجودة والابتكار.